علاج الأسنان و أمراض اللثة

قد يُصاب أي شخص بالتهاب اللّثة، وقد يُصاب به المرء لأول مرّة عند وصوله سن البلوغ، ومن ثم قد يتعرّض لالتهابات أُخرى في اللثة على مدار حياته لكن بدرجات مُتفاوتة.
هنالك عدّة عوامل من شأنها زيادة فرصة الإصابة بالتهاب اللّثة منها:
  1.  قلّة العناية بنظافة الفم والأسنان.
  2.  الإصابة بمرض السكريّ. يكون الأشخاص الأكبر سنّاً عرضةً أكبر للإصابة بالتهاب اللثّة.
  3. تناول أنواع معينة من الأدوية.
  4. المعاناة من جفاف الفم.
  5. التّغذية السيّئة.
  6. نقص مناعة الجسم، وقد ينتج هذا إمّا عن الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري، أو سرطان الدم، أو أمراض أُخرى كثيرة.
  7. الإصابة بعدّة أنواع من الالتهابات الفيروسيّة أو الفطريّة.
  8. التغيّر في هرمونات الجسم، كذلك الذي تختبره النساء في الحمل، أو عند الطمث، أو في حال تناول حبوب منع الحمل.
  9. الاستخدام المفرط لموادّ معينة؛ كالإدمان على أنواع مُعيّنة من المُخدّرات مثلاً.
 

صور علاج الأسنان و أمراض اللثة